واصل الجيش والمقاومة اليمنيان تقدمهما باتجاه صنعاء بعدما سيطرا بالكامل على معسكر "فرضة نِهم" (شرق المدينة)، في حين سقط قتلى من الحوثيين وحلفائهم في غارات للتحالف العربي واشتباكات بمدينة تعز ومحيطها (جنوب غربي اليمن).

وقال مراسل الجزيرة عبد الكريم الخياطي إن القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي تقدمت الخميس ستة كيلومترات غرب معسكر فرضة نهم باتجاه بلدتي مسورة وبرّان بمحافظة صنعاء.

وأضاف أن تلك القوات تحاول التقدم من فرضة نهم شمالا باتجاه مديرية أرحب، لكن الحوثيين يستميتون في الدفاع عن البلدة التي اجتاحوها في بداية انقلابهم، وأشار المراسل إلى أن الألغام تبطئ تقدم الجيش والمقاومة نحو البلدات الأقرب إلى صنعاء.

وكان الجيش والمقاومة سيطرا بالكامل على معسكر فرضة نهم (معسكر اللواء 312 التابع للحرس الجمهوري) بعد معارك عنيفة استمرت أياما؛ وبهذه الخطوة يكون الطريق مفتوحا أمام الجيش والمقاومة للتقدم باتجاه طريق "نقيل بن غيلان"، وهو من المواقع المهمة، إذ يطل على ثلاثة من أكبر معسكرات الحرس الجمهوري.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات التحالف العربي قصفت مساء الخميس قافلة إمداد مؤلفة من 15 سيارة تقل مقاتلين من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قادمة من صنعاء ومن مفرق أرحب إلى ساحة القتال غرب معسكر فرضة نهم.

من جهته، قال عبد الكريم ثعيل عضو المجلس الأعلى للمقاومة في محافظة صنعاء إن الجيش والمقاومة أسرا 52 من الحوثيين وحلفائهم خلال المعارك التي انتهت بالسيطرة على المعسكر، ونقلت عنه وكالة الأناضول أنه تم نقل الأسرى إلى مدينة مأرب التي تقع شرق جبهة القتال الحالية في منطقة "نِهم".

وسيطرت القوات الموالية لهادي على معظم محافظة مأرب، وتقدمت منها غربا باتجاه صنعاء، وكانت بدأت مؤخرا التقدم نحو صنعاء من محافظة الجوف (شمال شرق)، كما تقدمت في محافظة حجة (شمال غرب).

مقاتلان من القوات الموالية للرئيس هادي في موقع بمدينة تعز (رويترز)

اشتباكات وغارات
وفي تعز، قالت مصادر من المقاومة إن 21 من الحوثيين وقوات صالح قتلوا الخميس في غارات لطائرات التحالف واشتباكات في أطراف المدينة وحولها. وأضاف أن اشتباكات عنيفة دارت شرقي المدينة في أحياء ثعبات والكمب والدعوة، مشيرة إلى مقتل اثنين من المقاومة.

وبالتزامن، قصف طيران التحالف مواقع للحوثيين بينها معسكر الدفاع الجوي في أطراف تعز الشرقية، وكذلك في مدينة المخا التي تضم ميناء إستراتيجيا غرب المدينة.

وذكرت المصادر نفسها أن المقاومة هاجمت مواقع للقوات المتمردة على الرئيس هادي في جبل الهتاري ورأس خراص وجبل الريامي جنوب المدينة، وأكدت سيطرة المقاومة على جبل خراص، مما مكنها من قطع إمدادات الحوثيين هناك.

وفي محافظة البيضاء (وسط اليمن)، قتل مسلحان حوثيان في اشتباكات عنيفة في مديرية ذي ناعم، وفق القيادي في المقاومة مصطفى حسين البيضاني.

المصدر : الجزيرة + وكالات