أصدر القضاء الأردني قرارا برفض تسليم أردنييْن أصدرت فرنسا مذكرتي توقيف بحقهما للاشتباه بتورطهما في اعتداء استهدف مطعما يهوديا في باريس عام 1982 وأوقع ستة قتلى، وفقا لما أكده مصدر قضائي اليوم الأربعاء.

وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية إن القضاء أصدر قرارا برفض تسليم المطلوبين سهير محمد حسن خالد العباسي (62 عاما) الملقب بأمجد عطا، ونزار توفيق موسى حمادة (54 عاما) المشتبه بتورطهما في تفجير باريس عام 1982 على مطعم "جو غولدنبرغ" ما أوقع ستة قتلى و22 جريحا.

وأوضح المصدر أن "محكمة جزاء عمّان قررت في 29 أكتوبر/ تشرين الأول رفض تسليم العباسي لعدم توافر شروط تسليمه ولأنه أحيل إلى القضاء قبل دخول اتفاقية تسليم المجرمين بين الأردن وفرنسا حيّز التنفيذ في 22 يوليو/ تموز 2015".

أما حمادة "فقررت المحكمة الاثنين الماضي عدم تسليمه لعدم توافر شروط التسليم ولمرور ثلاثين عاما على القضية التي اعتبرت أن الدعوى سقطت فيها بالتقادم بحكم القانون الأردني".

وكانت السلطات الأردنية أوقفت المشتبه بهما في إطار التحقيق في القضية على خلفية طلب فرنسا تسليمهما، إلا أنه تم الإفراج عنهما لاحقا.   

وقد أصدرت فرنسا العام الماضي مذكرات توقيف دولية بحق العباسي وحمادة وآخرين بعد 32 عاما من الهجوم.

وتشتبه فرنسا بقيام العباسي بمراقبة الهجوم الذي نسب لمجموعة فلسطينية منشقة عن حركة فتح تابعة لصبري البنا المعروف بـ"أبو نضال" هاجمت مطعم جو غولدنبرغ اليهودي في حي ماريه بباريس يوم 9 أغسطس/ آب 1982.

المصدر : الفرنسية