بثت مواقع إخبارية روسية صورا تظهر حجم الدمار الذي تعرضت له مدينة حمص السورية بسبب قصف طيران النظام.

ويظهر في الصور التي التقطت بكاميرا عالية الجودة ومحمولة جوا وجرى تداولها على نطاق واسع، آلاف المباني المدمرة في حمص فيما يشبه حال مدينة برلين الألمانية في أعقاب الحرب العالمية الثانية.

وبدت الصور وكأنها لمدينة غير حمص التي كانت ثالثة كبرى المدن في سوريا، وحاضنة التراث الإنساني والتنوع العابر للعصور.

وقدمت الصور نموذجا لحال المدن السورية الأخرى بعد خمس سنوات من قصف النظام ودكه لمختلف المواقع سعيا منه لسحق المعارضة.

ورأى البعض أن الصور بثت لتقول لمن تبقى من السوريين: هذا ما ينتظركم، وإلا فالبحر أو طوابير اللجوء.

ويأتي نشر المقطع المصور بعد أيام من تداول صور لأحد جنود النظام محتفلا بزفافه بين أنقاض المدينة، وبعد أسابيع من نشر مقطع مصور بعدسة روسي أراد أن يوثق دمار جامع خالد بن الوليد ومحيطه بقلب حمص.

المصدر : الجزيرة