أفاد مراسل الجزيرة في اليمن أن المقاومة الشعبية والجيش الوطني يحاصران معسكر فَرْضَة نِهْم الاستراتيجي شرق العاصمة صنعاء، فيما سقط قتلى وجرحى من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في معارك بتعز.

وأوضح مراسل الجزيرة أن عناصر المقاومة والجيش قطعت الإمدادات عن معسكر نهم تمهيدا للسيطرة عليه. وذكرت مصادر أن المقاومة والجيش الوطني تقدما باتجاه المعسكر بعد معارك عنيفة مع الحوثيين وقوات صالح سقط فيها عشرات القتلى والجرحى.

وسيطر الحوثيون على معسكر فَرْضَة نِهْم -الذي كان يحمل مسمى اللواء الثاني مشاة جبلي- عام 2013، بالتزامن مع اجتياحهم لصنعاء في سبتمبر/أيلول من العام نفسه.

وبالسيطرة على معسكر "فرضة نهم" والسلسلة الجبلية المتاخمة له، يكون الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، قد نقلا المعركة رسمياً من مأرب (شرق)، والجوف (شمال)، إلى "نهم" أولى مديريات صنعاء، وقاموا بقطع إمدادات الحوثيين القادمة من العاصمة باتجاه مأرب التي استمرت فيها المعارك قرابة عشرة أشهر.

video

من جانب آخر، قتل تسعة من المسلحين الحوثيين وقوات صالح وجرح العشرات، اليوم الاثنين، في مواجهات مع قوات الجيش والمقاومة الشعبية في تعز.

وذكرت مصادر بالمدينة أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين في منطقتي الكرساح والمقهاية 
بالضباب، إثر هجوم للحوثيين وقوات صالح على مواقع المقاومة.

وتصدى عناصر الجيش والمقاومة لهجوم شنه الحوثيون وقوات صالح على مواقع المقاومة في جبل الراهش، ما أدى إلى جرح سبعة من رجال الجيش والمقاومة.

وشنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية على مواقع الحوثيين وقوات صالح في مناطق شرق تعز، وذكرت مصادر محلية أن مدنيين اثنين قتلا وجرح 13 آخرون جراء قصف عشوائي شنه الحوثيون وقوات صالح على أحياء سكنية.

من جهة أخرى، سيطرأفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليوم على واد في محافظة الجوف بعد معارك مع الحوثيين وقوات صالح..

وقالت مصادر محلية إن الجيش الوطني والمقاومة سيطرا على وادي حذارة، التابع لمديرية خب والشعف في المحافظة، بعد معارك مع الحوثيين وقوات صالح اندلعت منذ أمس، وخلفت قتلى وجرحى منهم، إضافة إلى أربعة من أفراد المقاومة الشعبية والجيش الوطني.

المصدر : الجزيرة + وكالات