الجزائر تدعو للتسريع بتشكيل حكومة الوفاق بليبيا
آخر تحديث: 2016/2/2 الساعة 01:24 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/2 الساعة 01:24 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/24 هـ

الجزائر تدعو للتسريع بتشكيل حكومة الوفاق بليبيا

مساهل في مؤتمر صحفي سابق ىالجزائر تحدث فيه عن الوضع بليبيا (أسوشيتد برس)
مساهل في مؤتمر صحفي سابق ىالجزائر تحدث فيه عن الوضع بليبيا (أسوشيتد برس)

دعت الجزائر الاثنين إلى ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، حيث اعتبرت أن لتلك الحكومة "أهمية بالغة بسبب الأوضاع الخطيرة التي تعيشها ليبيا على كل المستويات".

وجاءت هذه الدعوة في تصريح لعبد القادر مساهل الوزير الجزائري للشؤون المغاربية والأفريقية والجامعة العربية عقب جلسة محادثات أجراها الاثنين مع المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر الذي يزور الجزائر.

وأكد مساهل للصحفيين أن المحادثات تطرقت إلى ملف تشكيل حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، متمنيا تشكيلها في الأيام القادمة بحكم أن لها دورا هاما للغاية لتبدأ عملها بمقرها بـطرابلس العاصمة، حسب قوله.

وكان مجلس النواب المنحل الذي يعقد جلساته في طبرق شرقي ليبيا قد رفض في 25 يناير/كانون الثاني الماضي، منح الثقة لحكومة التوافق المنبثقة عن الاتفاق الليبي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية.

وطالب النواب من رئيس الحكومة فايز السراجد تقديم تشكيلة وزارية مصغرة جديدة تكون بمثابة حكومة أزمة، وتقليص عدد الوزراء والحقائب الوزارية المقترحة في مدة لا تتجاوز عشرة أيام، وهو ما لم يتم حتى اليوم.

كوبلر في مؤتمر صحفي سابق (أسوشيتد برس)

دور هام
من جهته، قال مارتن كوبلر "لا بد من التقدم في المسار السياسي بدعم المجتمع الدولي، كما أن دول جوار ليبيا لها دور هام جدا في العملية خاصة الجزائر".

وأوضح في تصريحات صحفية أن "الجزائر لديها دور هام في ليبيا بحكم حدودها البرية الطويلة معها (قرابة 1000 كلم)، مع الأخذ بعين الاعتبار حالة الفراغ السياسي والعسكري الذي تعيشه وسط تمدد لـتنظيم الدولة" مشيدا "بدورها (الجزائر) في مساعي حل الأزمة هناك".

وكانت الخارجية الجزائرية أكدت في بيان سابق لها أن زيارة كوبلر "ستبحث الخطوات المهمة التي قطعت في مسار التسوية السياسية في ليبيا تحت مظلة الأمم المتحدة".

وجاءت زيارة كوبلر بعد أيام من زيارة قام بها رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج للجزائر في 25 يناير/كانون الثاني الماضي بحث فيها مع المسؤولين الجزائريين قضايا تهم البلدين.

يشار أن الجزائر استضافت العام الماضي عدة اجتماعات لقادة أحزاب وشخصيات سياسية ليبية، في سياق مشاورات سبقت التوقيع على اتفاق سياسي بين أطراف الأزمة الليبية بالصخيرات المغربية مؤخرا.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات