أفاد البرلماني الجزائري حسن عريبي بأن النائب العام لمجلس قضاء الجزائر قرر رفع الرقابة القضائية عن ثلاثة معارضين إسلاميين ظلوا طيلة السنوات الثماني الأخيرة تحت الرقابة، حيث يوقعون حضورهم يوميا لدى الجهات المختصة.

ويتعلق الأمر بالمعارض المستقل الدكتور أحمد بن محمد والقياديين في الجبهة الإسلامية المحظورة كمال قمازي وعبد القادر بوخمخم.

وكانت السلطات الجزائرية أخضعت الشخصيات الثلاث لما يشبه الإقامة الجبرية منذ نهاية 2008 عقب مشاركتهم في مظاهرات شعبية مساندة للفلسطينيين ومعارضة للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وظل الثلاثة تحت الرقابة القضائية حتى استجواب قدمه النائب الإسلامي حسن عريبي الشهر الماضي لوزير العدل الطيب لوح الذي وعد بدوره بالنظر في القضية.

المصدر : الجزيرة