قال الجيش اليمني إنه قتل واعتقل العشرات من مسلحي تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، بعد هجوم واسع على أحد مخابئهم غرب مدينة المكلا بمحافظة حضرموت.

وقال مصدر عسكري إن ثلاثين من عناصر التنظيم سقطوا بين قتيل ومعتقل في عملية عسكرية شنتها وحدات عسكرية بمساندة مقاتلات تابعة للتحالف العربي استهدفت ما أسماه "وكرا" للتنظيم في مزرعة غرب مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرقي اليمن.

وأضافت المصادر في بيان صادر عن المنطقة العسكرية الثانية أن أربعة جنود من الجيش قتلوا وأصيب 12 آخرون خلال العملية العسكرية التي استمرت قرابة 24 ساعة.

وقال البيان إن الجيش اليمني نفذ عملية استباقية "استهدفت وكرا لعناصر إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة وذلك في منطقة المسيني بمزرعة باغزوين غرب المكلا, وجرت مهاجمة الوكر والقضاء على المجموعة التي فيه" مضيفا أن "قوات التحالف العربي ساندت هذه العملية، فكان لضربات الطيران أثر كبير في إنزال الخسائر بالعناصر الإرهابية بين قتلى وأسرى".

وأشار المصدر إلى أن مسلحي تنظيم القاعدة وبعد طردهم من منطقة المكلا انسحبوا إلى المناطق الجبلية لكنهم "يواصلون تهديد المكلا ومن غير المستبعد أن يشنوا هجمات انتقامية".

ورغم طرده من المكلا عزز تنظيم القاعدة وجوده في جنوب اليمن وجنوب شرقه، مستفيدا من النزاع بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي ومليشيات جماعة الحوثي المتحالفة مع أنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

المصدر : وكالات