قال المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين في مصر إن مشاركة الجماعة في مظاهرات الجمعة المقبل مرهونة بخروج المصريين للشارع، في حين رفض حزب النور السلفي المشاركة في مظاهرات الجمعة لكونها "ربما تقود البلاد إلى مخاطر الفوضى".

ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم جماعة الإخوان طلعت فهمي أمس أن الجماعة مع الشعب المصري، وأضاف "نحن معكم ولن نقرر دونكم، فإن قررتم الخروج والثورة فنحن في القلب منكم، وإن رأيتم غير ذلك فنحن في انتظاركم في الميدان ثابتين ننتظر قراركم"، ودعا فهمي المصريين إلى "استكمال ثورتهم وانتزاع حقوقهم".

وتنتشر دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقطاعات من المصريين الفترة الأخيرة للتظاهر الجمعة المقبل احتجاجا على سوء الأوضاع الاقتصادية تحت عنوان "ثورة الغلابة" (الفقراء)، ولم تتبن جهة معارضة بارزة الدعوة لهذه الاحتجاجات، بينما استنفرت السلطات الأمنية جهودها لمواجهتها.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي توقع في منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي فشل الدعوات إلى التظاهر للمطالبة برحيله احتجاجا على ارتفاع الأسعار.

حزب النور قال إن من المستحيل أن تحافظ مظاهرات الجمعة على سلميتها (الجزيرة)

مخاطر الفوضى
في المقابل، أعلن حزب النور السلفي مساء أمس رفضه المشاركة في مظاهرات الجمعة محذرا من كونها قد تقود البلاد إلى مخاطر الفوضى، وأضاف أن المحافظة على سلمية تلك المظاهرات مستحيلة "في جو يتسم بالانقسام بين طبقات المجتمع وقواه السياسية".

ووصف حزب النور -الذي يمثله 12 عضوا في البرلمان- الدعوات لمظاهرات ثورة الغلابة بأنها "تؤدي إلى مزيد من الفساد والظلم لا لمعالجته"، مشيرا إلى أن نتائج كارثية قد تترتب على الوضع الاقتصادي والاجتماعي.

وطالب الحزب السلفي الحكومة المصرية باتخاذ إجراءات فورية لتمكين الطبقة المتوسطة والفقيرة بعد القرارات الاقتصادية الأخيرة، في إشارة إلى رفع الدعم عن سلع أساسية وتعويم العملة، وهو ما أدى لارتفاع شديد في الأسعار، كما أن البلاد تشهد نقصا حادا في مواد أساسية مثل السكر والأزر.

اجتماع أمني
وكان السيسي عقد اجتماعا قبل يومين مع قيادات الجيش والشرطة وأجهزة الاستخبارات مع اقتراب مظاهرات الجمعة، وأمر "باستمرار العمل بأقصى درجات الحذر واليقظة والاستعداد القتالي بما يضمن الحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطنين".

وقالت مصادر للجزيرة إن الأجهزة الأمنية شنت حملة اعتقالات واسعة ضد الداعين للمظاهرات، وذكرت وكالة الأنباء المصرية الحكومية أن أجهزة الأمن في محافظة قنا -وبالتنسيق مع جهاز مباحث الأمن الوطني- ألقت القبض على ثمانية من عناصر جماعة الإخوان في مركزي قنا وقوص، "لاتهامهم بالتحريض على العنف وأعمال الشغب والتظاهر ضد مؤسسات الدولة".

المصدر : وكالة الأناضول,وكالات,الجزيرة