أغلق موظفون في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" المقار الرئيسية للوكالة بغزة والقدس احتجاجا على استمرار رفض إدارة الوكالة التجاوب مع مطالبهم.

ومن المقرر أن يستمر الإغلاق حتى الخميس المقبل، وذلك في محاولة من اتحاد موظفي الأونروا للضغط على الإدارة للاستجابة لمطالبهم المتمثلة في وقف سياسة تقليص الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين، وفتح باب التوظيف في قطاع التعليم، إضافة إلى إدراج غلاء المعيشة في المرتبات.

يذكر أن مئات من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان كانوا قد تظاهروا في بيروت بداية العام الجاري احتجاجا على تقليص خدمات الصحة التي تقدمها الأونروا، بينما اعتبر ممثل حركة حماس في لبنان أن قرارات أونروا تؤدي إلى قتل اللاجئين الفلسطينيين.

زيارة أوروبية
على صعيد آخر، دعا ممثل الاتحاد الأوروبي في القدس رالف تراف السلطات الإسرائيلية إلى تخفيف الإغلاق المفروض على قطاع غزة، وذلك خلال زيارة وفد دبلوماسي أوروبي اليوم الثلاثاء للقطاع للمرة الأولى منذ سنوات من أجل الاطلاع على الأوضاع المعيشية فيه.
    
وقال تراف في مؤتمر صحفي عقده في غزة "يجب ضمان حرية الوصول إلى غزة واستمرار الحوار مع الإسرائيليين من أجل تخفيف الحصار على غزة والسماح للمنظمات الإنسانية بما فيها هيئات الاتحاد الأوروبي بالدخول".

وقد شملت لقاءات الوفد الأوروبي مسؤولين من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية