أجرى ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز مباحثات في الرياض مع رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الفريق أول جوزيف دانفورد.

وشملت المباحثات التي أجريت الثلاثاء في الرياض مجالات التعاون الثنائي، خاصة الشؤون العسكرية، بالإضافة إلى مستجدات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط.

وكان الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز استقبل في وقت سابق رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، و"جرى خلال اللقاء، بحث مجالات التعاون الثنائي بين البلدين، ومستجدات الأحداث في المنطقة".

كما أجرى جوزيف دانفورد مباحثات مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف تناولت "تعزيز مسارات تنسيق التعاون المشترك بين المملكة والولايات المتحدة الأميركية في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، خاصة ما يتعلق بالمجال الأمني".

وتأتي زيارة دانفورد للرياض بعد يومين من زيارته لأنقرة حيث بحث مع رئيس هيئة الأركان العامة التركية خلوصي أكار قضايا تتعلق بالأمن الإقليمي وآخر التطورات في سوريا والعراق.

وأعلن دانفورد أن التحالف الدولي -الذي تقوده الولايات المتحدة وتشارك فيه السعودية- سيعمل مع تركيا على إعداد خطة بعيدة المدى من أجل تحرير مدينة الرقة السورية (شمال شرق) والمحافظة عليها وإدارتها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة