سيطر الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية على قرية الحمدة والصيرتين بمديرية الصلو جنوب تعز، عقب هجوم على مواقع تتمركز فيها مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأفادت مراسلة الجزيرة في تعز بأن قتالا اندلع في منطقة المفاليس بين الطرفين، مع تقدم محدود للمقاومة والجيش الوطني، وقد قتل عشرة من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بينما قتل أربعة من الجيش والمقاومة.

من جانب آخر، قُتل خمسة من مليشيا الحوثي اليوم الاثنين في غارات جوية شنها طيران التحالف العربي على مواقع لهم في محافظة الجوف المحاذية للحدود السعودية شمالي البلاد.

وأوضح مركز الجوف الإعلامي التابع للمقاومة الشعبية في الجوف أن "عددا من الحوثيين لقوا حتفهم في غارات جوية شنها طيران التحالف على مديرية المتون ومدينة الحزم مركز المحافظة".

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد المسلحين الحوثيين، والقوات الموالية لصالح، استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكريا لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية"، في محاولة لمنع سيطرة عناصر الجماعة وقوات صالح على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة