تمكن الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية من استعادة قرية المبدعة وجبال بني بارق التي كانت تسيطر عليها مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع في منطقة نهم، بينما قتل مدنيون في قصف للحوثيين على تعز (جنوب).

وقال بيان صحفي للمقاومة الشعبية إن المعارك بنهم أسفرت عن مقتل 19 عنصرا من مليشيا الحوثي وصالح وإصابة العشرات، وتدمير عدد من آلياتهم العسكرية, كما خلفت المعارك ثلاثة قتلى في صفوف الجيش والمقاومة.

وفي تطورات ميدانية أخرى، قال المركز الإعلامي للمقاومة في تعز في بيان إن مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح شنوا قصفا مدفعيا على حييْ حذران والربيعي غربي مدينة تعز ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين بينهم طفلان وامرأة، علاوة على إصابة عشرة آخرين.

وأفاد البيان بمقتل 11 مسلحا من الحوثيين وقوات صالح وإصابة 17 آخرين، فضلا عن إصابة ستة من عناصر المقاومة وقوات الجيش الحكومي، في معارك دارت بين الطرفين قرب معسكر الدفاع الجوي شمال غربي المدينة.

ومنذ عدة أشهر، تحاصر قوات الحوثيين وصالح مدينة تعز من منطقة الحوبان في الشمال، والربيعي في الشرق، بينما تحدها السلاسل الجبلية من الجنوب.

محاولة اغتيال
وفي محافظة البيضاء (جنوب) قتل سبعة من مسلحي الحوثي وصالح مساء أمس السبت، عندما أطلق عناصر من المقاومة الشعبية النار على سيارة عسكرية كانت تقلهم، أثناء مرورها بمنطقة ولد ربيع غربي المحافظة.

ومنذ فبراير/شباط من العام الماضي، يسيطر مسلحو الحوثي وقوات صالح على معظم مناطق محافظة البيضاء التي تتوسط عددا من المحافظات، في ظل مقاومة شعبية يبديها رجال القبائل.

في الأثناء، تحدثت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) التابعة للحكومة اليمنية عن نجاة عبد الله العجي مدير عام كهرباء الريف (مؤسسة حكومية) بمحافظة شبوة (جنوب شرق) من محاولة اغتيال نفذها مجهولون وسط مدينة عتق المركز الإداري للمحافظة.

ونقلت "سبأ" عن مصدر أمني بشبوة قوله "إن مجهولين يستلقون سيارة أطلقوا وابلا من الرصاص على سيارة المذكور، ما تسبب في إصابته مع مرافقه بإصابات متفرقة نقل على إثرها للمستشفى، كما تسبب الحادث في مقتل شخص ثالث من أقربائهما".

وتمكن الجناة من الفرار بعد أن هرع رجال المقاومة الشعبية إلى موقع الحادثة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة