قال حزب المؤتمر السوداني المعارض إن قوات الأمن اعتقلت خالد عمر يوسف نائب رئيس الحزب بعد خطاب دعا فيه إلى التعبئة الجماهيرية لمقاومة النظام، حيث خرجت مظاهرة بالخرطوم ضد إعلان الحكومة رفع سعر المحروقات والكهرباء.

وأورد بيان للحزب الجمعة أن قوات الأمن اعتقلت يوسف من منزله بالخرطوم بعد عودته من إلقاء خطاب في مظاهرة انتقد فيه القرارات الاقتصادية الأخيرة للحكومة، وتعهد الحزب في بيانه بمواصلة حملته على الحكومة "حتى إسقاط النظام".

ووصفت المعارضة الإجراءات الحكوميةَ الأخيرة بالفاشلة، وقالت إن الحل يكمن في تغيير جذري للنظام بخطوات سلمية لتفادي سيناريوهات الدخول في مواجهات قد تؤدي إلى ما لا تحمد عقباه.

وأعلن وزير المالية السوداني بدر الدين محمود مساء الخميس أن الحكومة قللت جزئيا دعم الوقود والكهرباء ما أدى لرفع سعر البنزين بنحو 30%، كما فرضت قيودا على استيراد اللحوم والأسماك، في المقابل اعتمدت زيادات في الأجور والبدلات بنسبة 20%.

وأكد الوزير أن حزمة الإجراءات كانت ضرورية لحل مشكلة الاقتصاد، وأضاف "إذا لم نقم بهذه الإجراءات فستتضاعف مشكلة الوطن والمواطنين".

المصدر : الجزيرة + وكالات