بن دغر: نقبل خطة ولد الشيخ شكلا ونرفضها مضمونا
آخر تحديث: 2016/11/4 الساعة 09:36 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/4 الساعة 09:36 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/4 هـ

بن دغر: نقبل خطة ولد الشيخ شكلا ونرفضها مضمونا

بن دغر: أي سلام خارج المرجعيات الثلاث ليس في مصلحة اليمن (مواقع إلكترونية)
بن دغر: أي سلام خارج المرجعيات الثلاث ليس في مصلحة اليمن (مواقع إلكترونية)

قال رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر إن الشرعية قبلت شكلا خريطة الطريق التي تقدم بها مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لكنها ترفضها مضمونا، بينما خرجت مظاهرات في عدد من المدن اليمنية رفضا لخطة المبعوث الأممي.

وقال بن دغر خلال لقائه أمس الخميس مع السفير الأميركي في اليمن ماثيو تولر إن حكومته قبلت شكلا خطة الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية ولكنها ترفضها مضمونا لتعارضها مع المرجعيات الوطنية التي اعتمدت أساسا للحوار الوطني، وذلك في إشارة إلى مخرجات الحوار الوطني الشامل، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وقرارات مجلس الأمن وأبرزها القرار رقم 2216.

وكان ولد الشيخ أحمد تقدم قبل أيام بخريطة طريق لإنهاء النزاع في اليمن المستمر منذ أكثر من عام ونصف العام، وتنص الخريطة على تعيين نائب رئيس جمهورية جديد يمتلك صلاحيات الرئيس، وتشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الحوثيون، وانسحاب المليشيات من المدن وصولا إلى انتخابات رئاسية جديدة.

المجتمع الدولي
وأشار بن دغر إلى أن "أي سلام خارج المرجعيات الثلاث سيكون سلاما لبعض الوقت وليس من مصلحة اليمن والمنطقة". وأضاف المسؤول اليمني أن على المجتمع الدولي مسؤولية قانونية وأخلاقية لتنفيذ قرارات الأمم المتحدة حتى يتحقق الأمن والاستقرار لليمن والمنطقة.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر حكومي يمني أن الحكومة ستدرس الخطة الأممية وترد بطريقة رسمية على جميع التحفظات فيها. ويأتي تصريح بن دغر بالتزامن مع وصول ولد الشيخ إلى صنعاء أمس الخميس لمناقشة تفاصيل الخطة مع وفد الحوثي وصالح، الذي عبر عن قبوله بالخطة بوصفها أرضية للنقاش ولكنه تحفظ على عدد من النقط فيها.

وفي سياق متصل، تظاهر آلاف اليمنيين في محافظات عدن وتعز ومأرب وحضرموت معلنين رفضهم لمبادرة مبعوث الأمم المتحدة، وقال المحتجون إن المبادرة تضفي الشرعية على مليشيا الحوثي وقوات صالح وانقلابهما على الشرعية في اليمن.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات