أحالت لجنة النزاهة في البرلمان العراقي أكثر من عشرة ملفات فساد إلى هيئة النزاهة تخص رئيس ديوان الوقف الشيعي في العراق علاء الموسوي.

وقال مقرر اللجنة النائب جمعة البهادلي إن هناك ملفات فساد تخص الوقف الشيعي أحيلت إلى هيئة النزاهة تضمنت شبهات فساد مالي وإداري.

وأضاف البهادلي أن هناك مصروفات بملايين الدنانير لمناسبات لم يقمها الوقف، ومنها مناسبة حفل ولادة الإمام الحسن رضي الله عنه.

يشار إلى أنه قبل نحو شهرين أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن حكومته ستعمل على مواجهة الفساد في كل قطاعات الدولة.

وبيّن أن الفاسدين لديهم خطوات في تحويل الأموال واستخدامها ونقلها لتسوية أمور عدة، وأوضح أن الدولة في السابق لم تكن لها القدرة على متابعة هذه المسائل، لكنها اليوم قادرة على تدعيم قدرتها بخبرات دولية من أجل متابعة الفساد.

كما أقر العبادي بأنه لا يمكن كشف كل الفاسدين، إلا أنه أكد أن المهم إعطاء دليل واقعي على أن الفاسد والمجرم لا يستطيعان الإفلات من العقاب ولو بعد سنوات.

المصدر : الجزيرة