أعلن الجيش الإسرائيلي مساء الخميس أن أحد جنوده أصيب خلال هجوم بالرصاص قرب حاجز عسكري شمالي الضفة الغربية، وذلك بعد ساعات من استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال قرب مستوطنة عوفرا شمال شرق رام الله بالضفة، بدعوى محاولته طعن جنود الاحتلال.

وأوضح جيش الاحتلال في بيان أن "جنديا أُصيب بشظايا إطلاق النار الذي تم توجيهه نحوهم قرب مدينة طولكرم، شمالي الضفة الغربية"، وأضاف الجيش أنه "بدأ بتمشيط المنطقة بحثا عن مطلقي النار" دون أن يحدد هويتهم.

وفي وقت سابق الخميس، قال الجيش في بيان "حاول مهاجم فلسطيني مسلح بسكين طعن جندي يحرس محطة للحافلات قرب عوفرا" مشيرا إلى أنه "ردا على التهديد، أطلقت القوات في الموقع النار على المهاجم ما أدى إلى وفاته"، ونفى في الوقت نفسه إصابة أي من جنوده.

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2015 احتجاجات وعمليات فدائية اشتهرت بانتفاضة القدس تستهدف الاحتلال بسبب ممارساته ضد الفلسطينيين، إلى جانب إصرار المتطرفين من المستوطنين وأعضاء بحكومة الاحتلال على اقتحام المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة.

وتجاوز عدد شهداء هذه الانتفاضة 260 حتى الآن من مختلف المناطق الفلسطينية ووفق إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر : وكالات