يواصل رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال زيارته للمملكة العربية السعودية حيث من المقرر أن يلتقي رجال أعمال سعوديين، بعد أن التقى وزراء ومسؤولين لمناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات.

وكان سلال قد سلّم الملك سلمان بن عبد العزيز رسالتين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وأجرى الطرفان مباحثات استعرضا خلالها العلاقات الثنائية وسبل دعمها، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية.

كما استقبل رئيس الوزراء الجزائري بمقر إقامته في الرياض وزير العمل والتنمية الاجتماعية مفرج بن سعد الحقباني، وناقشا أوجه التعاون حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تطوير برامج العمل الاجتماعي ومؤسسات المجتمع المدني في البلدين عبر تبادل الخبرات بينهما والاستفادة من التجارب المشتركة.

وحضر الاستقبال وزير التجارة والاستثمار د. ماجد بن عبد الله القصبي وعدد من مسؤولي ووزراء البلدين.

المصدر : وكالات,الجزيرة