الوحدات الكردية تعلن انسحابها من منبج نحو الرقة
آخر تحديث: 2016/11/16 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/16 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/16 هـ

الوحدات الكردية تعلن انسحابها من منبج نحو الرقة

وحدات حماية الشعب خاضت معارك ضد تنظيم الدولة في منبج قبل السيطرة عليها (الجزيرة)
وحدات حماية الشعب خاضت معارك ضد تنظيم الدولة في منبج قبل السيطرة عليها (الجزيرة)

قالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية في بيان اليوم الأربعاء إنها سحبت قواتها من مدينة منبج وريفها شمال سوريا إلى شرقي نهر الفرات من أجل المشاركة في حملة تحرير مدينة  الرقة معقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

ووصف المبعوث الأميركي الخاص لدى التحالف الدولي بريت ماكغورك هذه الخطوة بأنها "حدث مهم" قائلا على حسابه في تويتر إن كل وحدات حماية الشعب الكردية ستغادر منبج بعد تدريب الوحدات المحلية على الحفاظ على الأمن في مواجهة تنظيم الدولة.

ودعت تركيا مرارا وحدات حماية الشعب التي تعد العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية إلى الانسحاب شرقي الفرات.

وتؤكد أنقرة أن عملية "درع الفرات" سوف تستهدف مدينة منبج التي تقع على بعد أربعين كيلومترا إلى الشرق بعدما تسيطر على الباب، وترفض أنقرة أيضا مشاركة مقاتلي وحدات حماية الشعب في الهجوم المزمع على الرقة. 

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب جماعة إرهابية، تمثل امتدادا لـحزب العمال الكردستاني المحظور الذي خاض تمردا استمر ثلاثة عقود في جنوب شرق البلاد، وتعتبره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وأنقرة منظمة إرهابية.

وكان تحالف قوات سوريا الديمقراطية الذي تدعمه الولايات المتحدة ويضم مقاتلين أكرادا وعربا قد سيطر في أغسطس/آب الماضي على مدينة منبج قرب الحدود التركية، بعد معارك مع تنظيم الدولة.

ومثلت عملية منبج التي لعبت فيها القوات الخاصة الأميركية دورا مهما على الأرض أكبر انتصار تحققه جماعة متحالفة مع واشنطن في سوريا منذ أن بدأت الولايات المتحدة حملتها العسكرية على تنظيم الدولة قبل عامين.

وتخوض "قوات سوريا الديموقراطية" منذ أكثر من أسبوع معارك ضد تنظيم الدولة في ريف الرقة الشمالي ضمن حملة أطلقتها بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن لطرد التنظيم من المدينة التي سيطر عليها عام 2014. 

المصدر : رويترز

التعليقات