كشف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء أن بلاده رفضت عام 2014 مشاركة الطيران الحربي الإيراني في قصف أهداف لتنظيم الدولة بمحافظتي صلاح الدين وديالى.

وقال العبادي إن طائرات إيرانية دخلت الأجواء العراقية في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 لتنفيذ عمليات "نظرا لضعف التنسيق حيث تصوروا أن هناك إذنا".

وأوضح العبادي في مؤتمر صحفي أن بغداد أبلغت طهران بأن هذا السلوك يمثل تجاوزا للحدود، "ومنذ ذلك التاريخ إلى اليوم لم تنفذ إيران أي طلعة جوية فوق العراق".

وتأتي تصريحات العبادي وسط تنامي المخاوف من هيمنة الإيرانيين على مجريات العمليات العسكرية في محيط مدينة الموصل بشمال العراق.

وتتهم أوساط سياسية وحقوقية المليشيات العراقية المدعومة من إيران، خصوصا الحشد الشعبي، بارتكاب انتهاكات فظيعة ذات طابع طائفي في المدن السنية.

وقالت صحيفة واشنطن تايمز إن مشاركة المليشيات الشيعية المدعومة من إيران في عملية الموصل تدخل القادة العسكريين الأميركيين في ورطة بشأن تقديم المعونة العسكرية للقوات العراقية المختلطة مع المليشيات.

وأضافت الصحيفة أن مشاركة هذه المليشيات تعمق مخاوف واشنطن بشأن الدور الإيراني في معركة استعادة الموصل.

وتعترف إيران بأن لها دورا محوريا في المعارك المستمرة في غرب وشمال العراق منذ منتصف 2014.

وفي وقت سابق، قال يحيى رحيم صفوي مستشار المرشد الإيراني للشؤون العسكرية إن اللواء الإيراني قاسم سليماني هو من اقترح على رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تشكيل قوات الحشد الشعبي لقتال تنظيم الدولة، لأن "الجيش النظامي غير قادر على مواجهته". 

المصدر : الجزيرة