قتل جندي وأصيب خمسة من عناصر الجيش المصري -بينهم ضابطان- الأحد في هجومين منفصلين بمحافظة شمال سيناء (شمال شرقي البلاد).

وقال مصدر أمني لوكالة الأناضول إن "مجندا قُتل وأصيب ضابط برتبة نقيب، إثر تفجير مدرعة عسكرية بعبوة ناسفة زرعها مجهولون خلال سيرها على طريق الجورة (جنوب مدينة الشيخ زويد)".

وفي حادث منفصل، أصيب ضابط بالجيش برتبة رائد وثلاثة مجندين آخرين، إثر تفجير مدرعة عسكرية بعبوة ناسفة زرعها مجهولون خلال سيرها على طريق الجورة. وذكر المصدر أنه تم نقل القتيل والمصابين لمستشفى العريش العسكري، بمحافظة شمال سيناء.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجومين، كما لم يصدر بيان من الجيش المصري بشأن ذلك.

وفي وقت سابق أمس الأحد، أعلن الجيش المصري مقتل 14 مسلحا خلال تبادل لإطلاق النار في مواجهات شمال سيناء.

ومنذ شهور، تتعرض مواقع عسكرية وشرطية وعناصر من الجيش والشرطة لهجمات مكثفة في شمال سيناء؛ مما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

وتنشط في محافظة شمال سيناء تنظيمات عدة، من أبرزها تنظيم ولاية سيناء، الذي كان يسمى "أنصار بيت المقدس"، قبل أن يعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعته لتنظيم الدولة الإسلامية.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة في شمالي سيناء؛ لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية والإجرامية"، التي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر من الجيش والشرطة.

المصدر : وكالة الأناضول