قالت هيئة المعابر والحدود في غزة إن السلطات المصرية ستفتح معبر رفح لمدة خمسة أيام في كلا الاتجاهين ابتداء من اليوم الاثنين للسماح للعالقين والحالات الإنسانية بالتنقل من خلال المعبر.

وذكر مراسل الجزيرة وائل الدحدوح من الجانب الفلسطيني في رفح أن البوابة الرسمية من الجانب المصري فتحت صباح اليوم، وأن حافلة واحدة اجتازتها باتجاه الأراضي المصرية.

وأضاف أن معظم المغادرين هم من حملة الجوازات المصرية المسجلين في كشوفات وزارة الداخلية في غزة، وأن المسؤولين في الجانب الفلسطيني قاموا بكل الإجراءات اللازمة لتجهيز المسجلين في كشوفات السفر.

وأشار الدحدوح إلى أنه من المتوقع أن تتمكن خمس أو ست حافلات فقط من العبور حسب النسق المعتاد والآلية المعمول بها، تضم حالات إنسانية من الطلبة وحملة الجوازات المصرية والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة إلى جانب من ينسقون مباشرة مع السلطات المصرية.

وأكد أن المئات ينتظرون في الحافلات أو في صالة المعبر ويحدوهم الأمل في التمكن من السفر خاصة مع أحاديث تتكرر عن إدخال السلطات المصرية تسهيلات من أجل إتاحة فرصة العبور لأعداد كبيرة.

وتغلق السلطات المصرية المعبر منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014 وتفتحه استثنائيا لأيام محددة كل أشهر عدة. وفي الآونة الأخيرة تم تقريب مواعيد فتح المعبر، كما زادت الأيام التي يفتح فيها.

وتقدر وزارة الداخلية في غزة الحالات الإنسانية من المرضى والطلاب وأصحاب الإقامات الراغبين في السفر بنحو عشرين ألف فلسطيني.

المصدر : الجزيرة