سيطرت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على عدة مواقع في مديرية صرواح غرب محافظة مأرب، في وقت صدت قوات الدفاع السعودي صاروخا بالستيا، وقد تزامن ذلك مع مقتل العشرات من الحوثيين في مواجهات بمحافظات حجة والضالع والجوف.

وقال مراسل الجزيرة في اليمن إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيطرت على مواقع "التبة السوداء" و"صفراء المحمل" و"مداغل" بمديرية صرواح.

وأضاف مراسل الجزيرة أن قوات الجيش والمقاومة شنت هجوما معاكسا بعدما صدت الأحد هجوما لمليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأدت المواجهات إلى مقتل خمسة من الجيش والمقاومة، بينما أكدت بعض المصادر مقتل أكثر من 15 من مليشيا الحوثيين وقوات صالح، ولم يتسن التأكد من عدد قتلى الحوثيين من مصادر مستقلة.

من جهته، أفاد مراسل الجزيرة في السعودية بأن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون باتجاه نجران.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن إطلاق صواريخ باتجاه السعودية منذ إعلان التحالف العربي في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي اعتراض وتدمير صاروخ بالستي على بعد 65 كلم من مكة المكرمة غربي المملكة.

قصف مدفعي
وفي محافظة حجة شمال غربي اليمن قتل 23 مسلحا وجرح عشرات آخرون من جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الاثنين في إثر قصف مدفعي شنه الجيش اليمني وقوات التحالف العربي، وفق ما أعلن عنه المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابع للجيش الوطني.

وبحسب مصادر ميدانية، فإن المقاومة والجيش الوطني تمكنا الاثنين من صد محاولة تسلل على مواقعهما في يبار غرب الضالع من اتجاه منطقة العذارب التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي وقوات صالح، مضيفة أن اشتباكات دارت بين الطرفين أسفرت عن مقتل اثنين من مسلحي الحوثي وإصابة آخرين.

كما تبادلت المقاومة من مواقعها في ظفار ومنخلة قصفا بالأسلحة الثقيلة المتوسطة مع المليشيات المتواجدة في جبل السور وموقع الحديدة على مداخل منطقة العود غرب الضالع.

وفي شرق مدينة البقع بمحافظة الجوف تصدى الجيش الوطني لهجوم شنته مليشيا الحوثيين، ودارت اشتباكات عنيفة في الموقع، مما أسفر عن مقتل ستة حوثيين، وإصابة عدد من أفراد الجيش اليمني الذي تمكن من إفشال الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات