أعلن مسؤول في الحكومة العراقية بدء إنشاء مخيم جديد في ناحية القيارة جنوب الموصل (شمالي العراق)، يتسع لنحو 18 ألف شخص، من بين الأعداد الكبيرة المتوقع نزوحها عن المدينة، التي تشهد أطرافها معارك ضارية.

ونقلت وكالة الأناضول عن وكيل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية جاسم العطية إن "مخيما جديدا في ناحية القيارة يجري إنشاؤه من قبل الأمم المتحدة بواقع ثلاثة آلاف خيمة، ويتسع لنحو 18 ألف نازح". ولم يعلن العطية موعد الانتهاء من إنشاء المخيم.

وأشار المسؤول العراقي إلى أن عمليات النزوح من مدينة الموصل متواصلة، وأن هناك جهودا تبذلها وزارة الهجرة لإغاثة النازحين، وتوسيع مخيمات النزوح الموجودة قرب الموصل.

وأعلنت وزارة الهجرة العراقية السبت نزوح 47 ألف شخص من مدينة الموصل، منذ انطلاق العمليات العسكرية في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أغلبهم نقلوا إلى مخيمي "الخازر" و"حسن شام" قرب الموصل، بينما أشارت مصادر إلى أن العدد أكبر من ذلك.

ويقع مخيم الخازر على بعد نحو ثلاثين كيلومترا شرق الموصل، وشيدته الحكومة العراقية بالتنسيق مع حكومة إقليم كردستان العراق شمالي البلاد، ويتسع لنحو أربعين ألف نازح، وتشرف عليه وزارة الهجرة.

ويتسع مخيم "حسن شام" -الواقع في منطقة الخازر أيضا- لنحو 24 ألف نازح، وأقيم من قبل الأمم المتحدة بالتنسيق مع حكومة الإقليم المشرفة عليه.

وتوقعت منظمات دولية نزوح أكثر من مليون شخص خلال الحملة العسكرية، من بين نحو مليوني شخص يقطنون الموصل، وتسود المخاوف بشأن ما ستؤول إليه أوضاع المدنيين.

المصدر : وكالة الأناضول