أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على رغبة حكومته في سلام حقيقي وإيقاف الحرب والمعاناة التي سببتها مليشيا الحوثي لأبناء اليمن.

وقال هادي في كلمة ألقاها أمس السبت أمام برلمان جيبوتي إنه لا يريد سلاما مشوها ولا سلاما كاذبا، بل السلام القائم على إنهاء الانقلاب المستند إلى المبادرة الخليجية ونتائج مؤتمر الحوار الوطني.
 
وقد وصل الرئيس اليمني أمس السبت إلى جيبوتي في زيارة رسمية يجري خلالها محادثات مع رئيسها إسماعيل عمر جيله.

وتأتي تصريحات هادي عن رفضه "سلاما مشوها" بعد امتناع الحكومة اليمنية عن قبول الخطة التي عرضها المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد لإنهاء الحرب. وقالت السلطات اليمنية إن خطة ولد الشيخ أحمد تعد مكافأة للحوثيين لانقلابهم على الشرعية.

قصف سابق للحوثيين وحلفائهم على مواقع في مدينة تعز (الجزيرة-أرشيف)

قصف حوثي
ميدانيا قتل أمس السبت طفل في قصف مدفعي لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على أحياء سكنية في مدينة تعز جنوب غربي اليمن.

وقال مصدر طبي إن أربعة من أفراد أسرة الطفل أصيبوا إثر سقوط قذيفة على منزلهم بمنطقة "ثعبات" شرقي مدينة تعز أطلقتها مليشيا الحوثي المتمركزة في منطقة "الستين" شمالي المدينة. كما قتل طفل آخر في انفجار لغم زرعته تلك المليشيا في منطقة حذران غربي تعز. 

من جهته أفاد مراسل الجزيرة في اليمن أن الدفاعات الجوية التابعة للتحالف العربي اعترضت صاروخا بالستيا في سماء مأرب شرق العاصمة صنعاء أطلقته مليشيا الحوثي وقوات صالح على المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات