قال أسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي إن ساعات قليلة تفصل القوات العراقية عن دخول مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى شمالي العراق). إلا أنه أردف قائلا إن القوات العراقية لا تتعجل الدخول حرصا منها على حياة المدنيين.

وأثناء مؤتمر صحفي عقده داخل منتجع "الشلالات" على تخوم مدينة الموصل من الجهة الشمالية اعتبر النجيفي أن هناك تقصيرا من إدارة محافظة نينوى في تقديم المساعدات للنازحين الذين يخرجون من محيط وضواحي الموصل عقب تحول مناطقهم إلى ساحة حرب بين الجيش العراقي ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

كما اتهم الحكومة المركزية بالتقصير فيما يتعلق بالاستعداد لتقديم الدعم والمساعدة لتلبية حاجات النازحين.

وعن الفيلم المسرب الذي يظهر سحق مسلح بدبابة، قال النجيفي إن بغداد حريصة على التحقيق في الأمر.

وأمس السبت أكدت سلطات إقليم كردستان العراق أن أعداد النازحين من مدينة الموصل إلى مناطق الإقليم بلغت أكثر من 52 ألفا، وقالت وزارة الهجرة العراقية إن عمليات النزوح ما زالت مستمرة من المناطق التي انتزعت من تنظيم الدولة.

وفي السياق ذاته، أبدى المجلس النرويجي للاجئين "قلقه الشديد" إزاء مصير 1.2 مليون عراقي محاصرين في مدينة الموصل.

وانطلقت معركة الموصل يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016 بمشاركة 45 ألفا من القوات التابعة لحكومة بغداد مدعومين بالحشد الشعبي وحرس نينوى، إلى جانب قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق، وبتغطية جوية من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة