أفادت تقارير إعلامية الأحد بمقتل ثلاثة عسكريين إيرانيين خلال مشاركتهم في المعارك الدائرة في سوريا بين المعارضة المسلحة من جهة، وقوات النظم والمليشيات الداعمة له من جهة أخرى.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن القتلى هم: الضابط في الحرس الثوري الإيراني محمد حسين بشيري والعسكريان جواد جهاني وحسين هريري، وأنهم قتلوا خلال اشتباكات مع من سمتهم "جماعات الإرهاب والتكفير" في سوريا.

وبهذا يرتفع عدد قتلى العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 320 منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015.

وقد أعلن مؤخرا عن مقتل الجنرال الإيراني غلام رضا سمائي في سوريا، وهو من قدامى المحاربين في الحرس الثوري الإيراني، وقد تقلد مسؤوليات عسكرية واستخبارية مهمة في السنوات الماضية.

وتقول التقديرات إن إيران فقدت 1300 عسكري في سوريا منذ اندلاع الثورة ضد نظام الأسد في 2011.

وكذلك فقد حزب الله اللبناني مؤخرا العديد من عناصره خلال قتاله إلى جانب قوات الأسد والمليشيات الإيرانية ضد المعارضة المسلحة في حلب وجبهات أخرى.

وشهد أكتوبر/تشرين الأول الماضي وحده مقتل 31 من حزب الله في سوريا، بينهم شخصيات قيادية.

وفي وقت سابق قال اللواء يحيى رحيم صفوي مستشار المرشد الإيراني للشؤون العسكرية إن آلافا من أفراد حزب الله اللبناني سقطوا في سوريا، وإن عدد قتلاه يفوق قتلى الإيرانيين هناك.

المصدر : الجزيرة