أفادت مصادر عسكرية بأن القوات العراقية تقدمت في الأحياء الشرقية لمدينة الموصل بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، بينما أكد محافظ نينوى أن هذه القوات تمكنت حتى الآن من تحرير 25% من المساحة الكلية للحدود الإدارية للساحل الأيسر من مدينة الموصل.
 
وقالت خلية الإعلام الحربي العراقية إن القوات الحكومية تمكنت من اقتحام "حي السلام" شرقي الموصل، وقتلت ثلاثين من مسلحي تنظيم الدولة.

وأضافت أن القوات العراقية سيطرت على حييْ الأربجية و"القادسية الثانية"، بعد مواجهات أسفرت عن مقتل عشرات من مسلحي التنظيم بدعم من طائرات للتحالف الدولي وأخرى عراقية.

من جانب آخر، قالت مصادر عسكرية للجزيرة إن 15 من قوات الأمن العراقية قتلوا وأصيب أكثر من عشرة آخرين في هجومين بسيارتين ملغمتين استهدفا قوة مشتركة من الجيش والشرطة في محيط "حي السلام" شرقي الموصل.

من جهتها، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن نحو عشرين من أفراد القوات العراقية قتلوا وأصيب آخرون، في هجوم بسيارة ملغمة قرب حي "القادسية الثانية" شرقي الموصل.

صعوبات
وبثت وكالة أعماق تسجيلا مصورا قالت إنه يُظهر جانبا من عمليات تمشيط لمسلحي التنظيم قرب حي "القادسية الثانية" بعد انسحاب القوات العراقية منه.

من جهة أخرى، صرح محافظ نينوى نوفل العاكوب بأن القوات العراقية تمكنت حتى الآن من تحرير 25% من المساحة الكلية للحدود الإدارية للساحل الأيسر من مدينة الموصل.

وقال العاكوب في تصريح لصحيفة "المدى" العراقية نشرته اليوم الأحد، إن المعارك مستمرة ولم تتراجع وتيرتها.

وأضاف أن "القوات المشتركة حررت نحو عشرة أحياء في الساحل الأيسر للموصل من أصل خمسين تقريبا، وأن مساحة الأحياء المحررة تشكل 25% من مساحة الساحل الأيسر".

كما أوضح أن هناك "صعوبات بدأت تظهر مع اقتراب القوات العراقية المحررة من مركز مدينة الموصل، نظرا للكثافة السكانية التي تقدر بأكثر من مليون نسمة، أقل من نصفهم يتواجدون في الساحل الأيسر".

المصدر : الجزيرة + وكالات