قتل خمسة مدنيين في هجمات بطائرات من دون طيار داعمة لقوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر استهدفت أحياء سكنية بمنطقة قنفودة شمال غرب بنغازي.

وقالت مصادر محلية للجزيرة إن ربّ أسرة وابنته وحفيدته قتلوا في استهداف منزلهم، كما أصيب طفل وطفلة آخران، وهما ابنا رب الأسرة، بحروق من الدرجة الأولى جراء القصف.

وذكرت المصادر أن قصفا مماثلا بطائرة أجنبية دون طيار وقصفا بقذائف الهاون أديا ليلة السبت إلى مقتل مصري وتشادي من العمالة الوافدة.

يشار إلى أن منطقة قنفودة الواقعة شمال غرب بنغازي يتمركز فيها مقاتلون تابعون لمجلس شورى ثوار المدينة الذي يتهم دولة عربية بالمسؤولية عن قصف المدنيين انطلاقا من قاعدة بنينا الجوية جنوب شرق بنغازي وقاعدة جوية أخرى تقع جنوب مدينة المرج شرق بنغازي.

من جانب آخر، أكدت مصادر محلية لمراسل الجزيرة في بنغازي أن اثنين من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر أصيبا بجروح بليغة جراء انفجار لغم أرضي بمنطقة القوارشة غرب بنغازي خلال تقدم هذه القوات مع فرقة استطلاع لمواقع مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي.

وفي السياق نفسه أكدت مصادر من مجلس شورى ثوار بنغازي للجزيرة أن سرية المدفعية التابعة للمجلس استهدفت مساء السبت قاعدة بنينا الجوية التابعة لقوات حفتر بعدد من صواريخ "غراد" عقب القصف الجوي الذي استهدف مواقع مدنيين في قنفودة.

المصدر : الجزيرة