قال وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار أمس إن بلاده رحلت القيادية في جبهة البوليساريو أسويلمة بيروك والتي كانت تعتزم المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ، لأنها "دخلت البلاد بجواز سفر غير معترف به أمميا".

وأضاف مزوار في مؤتمر صحفي بمناسبة انعقاد قمة المناخ بمدينة مراكش وسط المغرب أن سويلمة تدخل المغرب عادة بجواز سفر إسباني وتتجول بطريقة عادية، إلا أنها دخلت هذه المرة بجنسية غير معترف بها من لدن الأمم المتحدة، في إشارة إلى جنسية "الجمهورية العربية الصحراوية".

وذكرت تقارير وسائل إعلام مغربية أن سويلمة عضو في برلمان جبهة البوليساريو، وقد حضرت إلى المغرب ضمن وفد للاتحاد الأفريقي، إذ تشغل منصب نائبة رئيس برلمان عموم أفريقيا التابع للاتحاد.

رد القيادية
وفندت القيادية بجبهة البوليساريو تصريحات مزوار قائلة لموقع إخباري مغربي إنها قدمت جواز سفر دبلوماسيا لدى وصولها لمطار مراكش، وأضافت أنها تشارك في قمة المناخ بناء على اعتماد من برلمان عموم أفريقيا.

يذكر أن جبهة البوليساريو ليست عضوا في الأمم المتحدة ولا في جامعة الدول العربية، ولكنها عضو في الاتحاد الأفريقي منذ عام 1984، وقد دفع قبول عضوية الجبهة سلطات المغرب للانسحاب من المنظمة الأفريقية قبل أن تعلن مؤخرا رغبتها في العودة إليها.

وتصر الرباط على سيادتها وأحقيتها بمنطقة الصحراء الغربية، واقترحت تطبيق حكم ذاتي فيها كحل سياسي لأحد أقدم النزاعات في العالم، في حين ترفض البوليساريو المقترح المغربي، وتتشبث بضرورة إجراء استفتاء لتقرير المصير.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية