أجرى وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، مباحثات حول الملف الليبي وقضايا إقليمية، مع عدد من المسؤولين الجزائريين السبت.

والتقى الوزير القطري أثناء زيارته رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال، ونظيره الجزائري رمطان لعمامرة، وبحث عددا من القضايا الإقليمية ولا سيما المتعلقة بالملف الليبي، موضحا أن هدف المباحثات "تبادل وجهات النظر وتنسيق المواقف السياسية في المحافل الدولية".

وقال الوزير القطري إن المباحثات شملت إمكانية التعاون بين قطر والجزائر في القارة الأفريقية، مشير إلى أن قطر تعول على الخبرة التي اكتسبتها الجزائر في تعاملها مع الدول الأفريقية، نظرا لوجود مشاريع مشتركة بين البلدين.

من جانبها، أصدرت رئاسة الوزراء الجزائرية بيانا، ذكرت فيه أن اللقاء بين سلال ووزير الخارجية القطري كان "فرصة لتبادل وجهات النظر حول الوضع الإقليمي، ولا سيما على الصعيد الأمني".

المصدر : الجزيرة + وكالات