فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري استثنائيا لعودة رجال أعمال شاركوا في مؤتمر العين السخنة الاقتصادي المصري، ويتكون الوفد الفلسطيني من 120 شخصية فلسطينية غادروا القطاع للمشاركة في المؤتمر.

ولم تسمح السلطات المصرية خلال  فتح المعبر للعالقين الفلسطينيين في قطاع غزة وخارجه بالسفر أو العودة، في وقت تكدس فيه الآلاف من العالقين على الجانبين.

وتقدر وزارة الداخلية في غزة المسجلين للسفر بنحو عشرين ألف فلسطيني، بينهم مرضى وطلاب.

والشهر الماضي كان مدير بعثة الصليب الأحمر في قطاع غزة ممادو سو قد طالب السلطات المصرية بتسهيل سفر سكان القطاع عبر معبر رفح، وقال في تصريحات صحفية حينها على هامش جولة تفقدية لسير العمل على المعبر إن ما رآه من حالات إنسانية أشعره بـ"الألم".

وأعرب مسؤول الصليب الأحمر عن أمله في أن يفتح المعبر بشكل دائم، مضيفا أنها "مسألة حياة أو موت لكثيرين يعيشون في قطاع غزة".

ويربط معبر رفح البري قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل منذ يوليو/تموز 2013 وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

المصدر : الجزيرة