دعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستفان دي ميستورا اليوم السبت، إلى وقف كافة الهجمات التي تستهدف مدينة حلب شمالي سوريا، مضيفا أن الأمم المتحدة تسعى لتطهير حلب من "المجموعات المقاتلة" وتحقيق الأمن فيها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها المسؤول الأممي عقب لقاء جمعه بجابر أنصار نائب وزير الخارجية الإيراني في طهران التي يزورها دي ميستورا لبحث مستجدات الملف السوري، بحسب قناة إرنا الحكومية الإيرانية.

وأعرب دي مستورا عن إدانة الأمم المتحدة لكافة أشكال القتل التي تقع في المناطق الشرقية والغربية لحلب، وبيّن أنهم يبحثون اقتراحا يهدف إلى إجلاء المدنيين من المدينة، دون مزيد من التفاصيل حول المقترح.

وقال دي ميستورا إنه يسعى للتواصل مع السكان المقيمين في شرق حلب وعربها لبحث شكل الإدارة في هذه المنطقة، كما يجب وقف جميع أشكال الهجمات على المدينة.

وتعاني أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة، حصارا بريا كاملا من قبل قوات النظام السوري ومليشياته بدعم جوي روسي، وسط شحّ حاد في المواد الغذائية والمعدات الطبية، مما يهدد حياة نحو ثلاثمئة ألف مدني فيها.

المصدر : وكالات