منعت قوات الأمن الأردنية الجمعة وقفة احتجاج كان مناهضو اتفاقية الغاز مع إسرائيل يعتزمون تنظيمها أمام مبنى الحكومة في العاصمة عمّان.

وأحاطت قوات الأمن بمحيط دوار مبنى الحكومة منعا لوصول النشطاء وإقامة أنشطتهم الأسبوعية احتجاجا على اتفاقية الغاز الإسرائيلي، واعتقلت عددا منهم هناك.

يشار إلى أن الحملة الوطنية لإسقاط اتفاقية الغاز الإسرائيلي تقيم بشكل دوري وقفات احتجاج متنوعة عقب صلاة الجمعة، تتناول مختلف مفاصل الحياة السياسية في الأردن. وقد نظمت بعضها أمام مجلس الوزراء وشركة الكهرباء، وفي وسط العاصمة، وأمام مجلس النواب الأردني.

والوقفة التي منعت سبقتها خلال الأسابيع الماضية احتجاجات شعبية في عمان ومدن أردنية أخرى، رُفعت خلالها شعارات تطالب بإسقاط الاتفاقية، وقال معارضو الصفقة إن الغاز الذي سيستورده الأردن هو غاز نهبه الاحتلال.

ووقعت الاتفاقية أواخر سبتمبر/أيلول الماضي شركة الكهرباء الوطنية المملوكة للحكومة الأردنية وشركة "نوبل إنرجي" الأميركية المطورة لحقل "لفيتان" البحري الإسرائيلي غرب مدينة حيفا.

وبموجب الاتفاقية يستورد الأردن على مدار 15 عاما 45 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي بقيمة عشرة مليارات دولار.

 

المصدر : الجزيرة