قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان اليوم الجمعة إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية أعدموا عشرات الأشخاص في بلدة حمام العليل جنوب مدينة الموصل شمالي العراق.

وأضافت رافينا شمداساني المتحدثة باسم مفوضية حقوق الإنسان أن مصادر محلية في حمام العليل (17 كلم جنوب الموصل) أفادت بأن تنظيم الدولة نفذ إعدامات جماعية لأشخاص اتهمهم بالخيانة والتواطؤ مع القوات العراقية، أو باستخدام الهواتف المحمولة التي يحظرها التنظيم، أو بمحاولتهم الفرار.

ومن بين المصادر التي استندت إليها مفوضية حقوق الإنسان رجل تظاهر بأنه ميت أثناء عملية إعدام جماعي.

وكانت السلطات العراقية اكتشفت الاثنين الماضي مقبرة جماعية تحوي مئة جثة في كلية الزراعة في حمام العليل، وذلك بعد أيام من استعادتها من سيطرة تنظيم الدولة، وقد باشرت السلطات تحقيقات بشأن المقبرة الجماعية.

وقال الجيش العراقي إن قواته الموجودة في الكلية عثرت على جثث مقطوعة الرأس لما لا يقل عن مئة مدني، وأفاد مسؤول محلي أن معظم من أعدموا هم من الأعضاء السابقين في قوات الجيش والشرطة، وقد اقتيدوا من قرى أجبر تنظيم الدولة على الانسحاب منها.

المصدر : رويترز