قال رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر إن الحكومة ماضية في محاربة تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية وملاحقة عناصرهما أينما وجدوا، وذلك غداة استهداف القاعدة وقتل وأسر ثلاثين من أفرادها.

وهنّأ بن دغر في برقية بعثها إلى محافظ حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية، الطرفين على ما حققاه من "انتصارات وإحباط المخططات الإرهابية ضد أمن الوطن عامة وحضرموت خاصة".

ويأتي ذلك عقب العملية التي نفذها منتسبو المنطقة العسكرية الثانية وقوات النخبة الحضرمية ضد تنظيم القاعدة في منطقة المسيني غرب مدينة المكلا، وأدت إلى مقتل وجرح وأسر قرابة ثلاثين من أفراد التنظيم.

واستمرت العملية العسكرية 24 ساعة وانتهت صباح أمس الأربعاء. ورغم طرد التنظيم من المكلا، عزز وجوده في جنوب اليمن وجنوب شرقها مستفيدا من الأوضاع التي تشهدها البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات