قال التحالف العربي إن دفاعته الجوية دمرت اليوم الأحد صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون باتجاه مكان تشييع جنازة قائد المنطقة العسكرية الثالثة في محافظة مأرب اليمنية.

وكان قائد المنطقة العسكرية اللواء عبد الرب الشدادي قتل مؤخرا أثناء مواجهات مع الحوثيين وقوات صالح في صرواح بمأرب.

في سياق متصل، دعا الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح إلى تصعيد الهجمات ضد السعودية، بعد ساعات من مقتل العشرات في مجلس عزاء بصنعاء في هجوم يُتهم التحالف العربي بتنفيذه.

وقال صالح في خطاب بثه التلفزيون "حانت ساعة الصفر لدعوة كافة أبناء القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية  للتوجه إلى جبهات الحدود للأخذ بالثأر لضحايانا".

وأضاف "على وزارة الدفاع ورئاسة الأركان ووزارة الداخلية وضع الترتيبات اللازمة لاستقبال المقاتلين في جبهات نجران وجيزان وعسير، في إشارة إلى المناطق الحدودية مع السعودية.

يذكر أن التحالف العربي نفى في بيان مسؤوليته عن الهجوم، وقال إن مقاتلاته لم تنفذ أي غارة جوية في محيط العزاء، كما وعد بفتح تحقيق في الحادث.

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن سيارة مفخخة انفجرت صباح اليوم الأحد بالقرب من موقع انعقاد اجتماع للحكومة اليمنية في المكلا عاصمة محافظة حضرموت، ولم يؤد التفجير إلى أي إصابات.

وقال محافظ حضرموت اللواء أحمد بن بريك إن الهدف من التفجير هو إيصال رسالة بأن تنظيم القاعدة لا يزال ينفذ هجمات في المدينة التي طرد منها مؤخرا.

وبحسب معلومات أولية فإن السيارة المفخخة انفجرت بعد رصدها مباشرة وقبل وصول خبراء تفكيك المتفجرات إلى الموقع.

المصدر : الجزيرة + رويترز