شنت طائرات قوات النظام عشرات الغارات على عدة بلدات في ريف درعا جنوب سوريا، كما شنت طائرات النظام وروسيا غارات مماثلة على أرياف حمص وإدلب، بينما تواصلت المعارك العنيفة بين قوات النظام والمعارضة المسلحة في حلب شمال البلاد.

وقال مراسل الجزيرة إن قصف طائرات النظام أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في مدن وبلدات داعل وإبطع والحراك وكحيل في ريف درعا، بالإضافة إلى أضرار كبيرة في المباني والممتلكات.

وأضاف المراسل أن قصف النظام تزامن مع هجوم لقوات المعارضة المسلحة على مواقعه شرق مدينة داعل، أدى إلى تدمير أربع دبابات تابعة للنظام، بحسب المعارضة المسلحة.

وفي ريف حمص، قال مراسل الجزيرة إن عددا من المدنيين -بينهم أطفال- أصيبوا بجروح جراء غارات لطائرات النظام على منطقة الحولة.

كما قتل مدني بعد استهدافه من قبل قناصة النظام السوري المتمركزين في المشفى الوطني بمنطقة الحولة. وقال مراسل الجزيرة إن جثة الرجل ما زالت ملقاة أمام المشفى، دون أن يتمكن أحد من انتشالها خشية التعرض لنيران قوات النظام.

وفي ريف إدلب الجنوبي، قال مراسل الجزيرة إن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء غارات روسية استهدفت بلدة حيش، مما أدى أيضا إلى أضرار لحقت بالممتلكات.

وأضاف المراسل أن غارة روسية أخرى استهدفت الأحياء السكنية في مدن وبلدات أريحا وجسر الشغور والمسطومة بريف إدلب الغربي، مما أدى إلى أضرار مادية. كما طال القصف مدرسة في مدينة بنش بريف إدلب، مما أسفر عن أضرار في البناية دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

رجال الإنقاذ يواصلون عمليات إخلاء الجرحى والمصابين جراء القصف على حلب (الأوروبية)

معارك بحلب
وفي حلب، بثت وسائل إعلام موالية للنظام مقطعا مصورا يظهر ما قالت إنها سيطرة القوات النظامية على تلة الشيخ سعيد جنوب المدينة، وذلك بعد معارك مع قوات النظام.

وفي هذا السياق، قال مراسل الجزيرة إن قوات المعارضة المسلحة صدت هجوما لقوات النظام على منطقة الشيخ سعيد واستعادت كل النقاط التي تقدمت إليها قوات النظام، باستثناء التلة حيث تجري في محيطها معارك بين الطرفين.

كما شنت قوات النظام السوري هجوما عنيفا على محوري باب الحديد في حلب القديمة والبريج شمال شرق المدينة، حيث تصدت لها قوات المعارضة المسلحة.

وفي حلب أيضا، قالت المعارضة السورية المسلحة إنها قتلت أكثر من عشرة من مسلحي "حركة النجباء العراقية"، وأسرت ثمانية آخرين خلال اشتباكات دارت بين الطرفين في حي الشيخ سعيد بالمدينة.

وكانت الطائرات الروسية قد شنت غارات السبت على الأحياء المحاصرة في حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة. كما استهدف القصف عدة قرى وبلدات في الريف الجنوبي للمحافظة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن أكثر من عشرة أحياء في حلب تعرضت للقصف منذ ساعات الفجر الأولى، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بينهم طفل. كما قتل أربعة مدنيين من عائلة واحدة في الغارات على ريف حلب الجنوبي.

المصدر : الجزيرة