تمكنت قوات "البنيان المرصوص" اليوم من تحقيق تقدم على الأرض وتحرير عدد من الرهائن -بينهم أطفال- في حي الجيزة البحرية، آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت (شمال وسط البلاد)، تحت غطاء جوي أميركي ليبي كثيف.

وأوضح المتحدث باسم عملية البينان المرصوص محمد الغصري في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول أن القوات اقتحمت حي الجيزة البحرية، مشيرا إلى أن الحي عبارة عن عمارات سكنية في مساحة محصورة، "وقواتنا اليوم تسيطر على جزء منه وتخوض بداخله قتالا مباشرا".

وأشار إلى أن الاقتحام تم بالتوازي مع ضربات جوية "دقيقة للغاية وكثيفة" من سلاحي الجو الأميركي والليبي، مؤكدا أن الحي لم يتبق فيه سوى القناصة وعدد من "الانتحاريين" المقاتلين تحاصرهم مئات من القوات الحكومية جوا وبرا وبحرا.

وعن نتائج عملية اليوم، أوضح المتحدث العسكري أن العملية اليوم أسفرت عن تحرير امرأتين وخمسة أطفال كانوا في أحد البيوت، مشيرا إلى أن أحد أهداف "الخطط العسكرية تحرير المختطفين والنساء والأطفال".

آثار قصف سابق لطائرات أجنبية على مواقع سيطرة مجلس شورى ثوار بنغازي (مواقع التواصل )

معارك بنغازي
وفي سياق آخر، أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا -نقلا عن مصادر محلية- أن قوات المدفعية التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر قصفت بشكل مكثف صباح اليوم السبت منطقة قنفودة (شمال غرب بنغازي)، وتزامن ذلك مع قصف جوي من طائرات أجنبية، وأدى إلى إحداث أضرار مادية بمساكن المدنيين.

وأعلنت سرايا الدفاع عن بنغازي في بيان رسمي اتهامها لدولتي فرنسا والإمارات العربية المتحدة بقصف المدنيين بمنطقة قنفودة، الواقعة تحت سيطرة مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي (شمال غرب المدينة).

من جهة ثانية، نقلت مصادر محلية أن أربعة من عناصر حفتر قتلوا وأصيب 11 آخرون في انفجار ألغام أرضية، واستهداف لتجمعهم بقذائف الهاون بمنطقة القوارشة (غرب بنغازي)، وذلك أثناء محاولة لتقدمهم تجاه مواقع لمقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي بالمنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات