دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى تصعيد المقاومة بكافة أشكالها في الضفة الغربية والتوافق على إستراتيجية وطنية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وكافة أشكال عدوانه. وجاءت الدعوة بعد أيام من إقرار الاحتلال بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة.

وقال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم -في بيان صحفي- إن استمرار إسرائيل في نهب الأراضي الفلسطينية وإنشاء المستوطنات عليها هو "عدوان وتغول إسرائيلي رسمي على الشعب والأرض الفلسطينية".

كما استنكر برهوم الصمت الرسمي العربي والإسلامي إزاء الاعتداءات الإسرائيلية، وتصاعد وتيرة حملات التطبيع الممنهجة مع إسرائيل.

وكانت سلطات الاحتلال أقرت في بداية الشهر الجاري بناء 98 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة جيلو بالضفة المحتلة، وفي منطقة صناعية إسرائيلية قرب مدينة رام الله.

ويرى المجتمع الدولي أن وجود نحو ستمئة ألف مستوطن إسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة يعدّ من أبرز العقبات أمام تسوية الصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل.

انتقاد أميركي
وعقب إقرار تل أبيب بناء وحدات استيطانية جديدة، قالت واشنطن إن هذه الخطوة تكرس واقع الدولة الواحدة والاحتلال الدائم، وقد رفضت إسرائيل الانتقاد الأميركي.

وفي يوليو/تموز الماضي أصدرت اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط -المؤلفة من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة- تقريرا يدعو إسرائيل إلى وقف بناء المستوطنات.

المصدر : الجزيرة