مجلس الأمن يبحث مشروعين عن حلب
آخر تحديث: 2016/10/8 الساعة 05:13 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/8 الساعة 05:13 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/7 هـ

مجلس الأمن يبحث مشروعين عن حلب

جلسة سابقة لمجلس الأمن الدولي (رويترز)
جلسة سابقة لمجلس الأمن الدولي (رويترز)

يصوت مجلس الأمن الدولي السبت على مشروعين قدمتهما فرنسا وروسيا بشأن الأوضاع الحالية في حلب. وتوقع مراسل الجزيرة ألا يمر المشروعان في ظل احتمال استخدام كل طرف حق النقض (فيتو) لعرقلة مشروع الطرف الآخر.

وقدمت روسيا مشروع قرار إلى مجلس الأمن تضمن ملحقا يضم الاتفاقية المبرمة بين الولايات المتحدة وروسيا في سبتمبر/أيلول الماضي.

ويدعو مشروع القرار الروسي مجلس الأمن إلى الاسترشاد بالاتفاق الأميركي الروسي لإيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، ويحث الأطراف على وقف الأعمال العدائية فورا والتأكيد على التحقق من فصل قوات المعارضة المعتدلة عن جبهة فتح الشام كأولوية رئيسية.

كما يرحب مشروع القرار بمبادرة ستفان دي ميستورا الأخيرة التي دعا فيها إلى خروج مسلحي جبهة فتح الشام من أحياء حلب الشرقية، ويطلب من الأمم المتحدة وضع خطة تفصيلية لتنفيذ المبادرة. 

وكانت فرنسا قد قدمت مشروع قرار إلى مجلس الأمن يدعو إلى وقف إطلاق النار في حلب وفرض حظر للطيران في المدينة، وإيصال المساعدة الإنسانية إلى السكان المحاصرين في الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة بحلب.

ويهدد مشروع القرار الفرنسي باتخاذ "مبادرات أخرى" إذا لم يُحترم، لكنه لا يتحدث عن الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة وفرض عقوبات.

وقال مراسل الجزيرة من نيويورك رائد فقيه إن مجلس الأمن سيجتمع ظهر السبت لمناقشة المشروعين الفرنسي ثم الروسي، وأوضح أن التوقعات تشير إلى استخدام روسيا الفيتو لعرقة المشروع الفرنسي، كما ستلجأ الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى نفس الخيار لعرقلة المشروع الروسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات