سيطر الجيش اليمني والمقاومة الشعبية على منطقة "المخدرة" بمحافظة مأرب شرقي اليمن، بينما قتل 13 شخصا في تجدد المعارك والقصف بتعز.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الجيش والمقاومة الشعبية استعادت موقعي "الطريف" و"الدرم" بعد شن هجوم كثيف ومفاجئ على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في جبهة المخدرة شمال مديرية صرواح.

وأضاف المراسل أن المواجهات ما زالت مستمرة لتضييق الخناق على جبهة "جبل هيلان" وقطع طريق إمدادها من جهة الشمال.

من جانب آخر، أعلنت المقاومة الشعبية مقتل ستة من الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية لصالح، وإصابة 13 آخرين في معارك بمدينة تعز جنوب غربي البلاد، في حين قُتل ثلاثة من المقاومة وأصيب خمسة آخرون.

من جهته، قال مصدر طبي لوكالة الأناضول إن أربعة مدنيين لقوا حتفهم، وأصيب ثلاثة آخرون في قصف للحوثيين وقوات صالح، استهدف الأحياء السكنية شمال وغربي المدينة.

وأوضح المصدر أن قذيفة مدفعية أطلقها الحوثيون المتمركزون في المطار القديم استهدفت منزلا في حي حسنات شرقي المدينة، وأدت إلى مقتل شقيقين وإصابة ثالث، إضافة إلى مقتل اثنين من المدنيين الآخرين في القصف نفسه، ليصل إجمالي القتلى المدنيين إلى أربعة أشخاص.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة