شهد ميناء غزة الخميس عددا من الأنشطة احتجاجا على منع سلطات الاحتلال الإسرائيلية سفينة زيتونة القادمة لكسر الحصار عن قطاع غزة من الوصول إليه.

وشارك في الأنشطة نواب في المجلس التشريعي وممثلون عن الفصائل الفلسطينية والمنظمات النسائية، وعبروا عن سخطهم من الإجراءات الإسرائيلية التي وصفوها بالقرصنة، مطالبين بإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة برا وبحرا.

وأكد رئيس اللجنة الشعبية لكسر الحصار جمال الخضري على المطالبة بإنهاء الحصار عن القطاع، وعلى حق الفلسطينيين في غزة بإقامة ميناء ومطار وأن تكون لهم حدود مفتوحة.

وأثار منع الاحتلال الإسرائيلي وصول السفينة زيتونة إلى غزة موجة واسعة من الاحتجاج على سياسة الاحتلال الإسرائيلي، لكنه لم يمنع وصول رسالة التضامن التي حملتها الناشطات على متن السفينة بضرورة كسر الحصار.

المصدر : الجزيرة