حذر الحرس الثوري الإيراني القوات السعودية المشاركة في مناورات "درع الخليج 1"، من الاقتراب من حدود إيران المائية أو عبور المياه الدولية قرب المياه الإيرانية، مضيفا أن ذلك لن يمر دون رد.
 
وقال بيان للقوات البحرية التابعة للحرس إن السفن والقوات السعودية المشاركة في المناورات في مياه الخليج وبحر عُمان ومضيق هرمز، تزيد من حدة التوتر وترفع منسوب التشنج في المنطقة ولا تصب في صالح أمن مياه الخليج واستقرارها.
 
وشدد الحرس الثوري على جاهزيته للرد إذا عبرت القوات السعودية المياه الدولية القريبة من الحدود الإيرانية.
 
وجاء في البيان أن "القوات البحرية التابعة للحرس الثوري تعتقد أن هذه المناورة البحرية سوف تسبب توترا وتزعزع استقرار الخليج".

وكانت السعودية قد أعلنت منذ بداية التمرين يوم الثلاثاء الماضي أنّه يستهدف رفع الجاهزية القتالية للقوات السعودية، للتصدي لأي عدوان قد يهدد أمن الخليج أو المملكة.
 
وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء السعودية عن قائد القوات البحرية السعودية الفريق عبد الله بن سلطان السلطان، قوله إن التمرين البحري يضم تشكيلات من القوات البحرية في الأسطول الشرقي، تشمل السفن والطائرات ومشاة البحرية ووحدات أمن البحرية الخاصة.

ويجري التمرين في المياه الإقليمية والاقتصادية للمملكة والمياه الدولية، بمشاركة وحدات جوية وبحرية وأمنية ومشاة، وليس موجها ضد أحد.

المصدر : الجزيرة