حذر الحرس الثوري الإيراني اليوم الأربعاء القوات السعودية المشاركة في مناورات "درع الخليج 1" من عواقب الاقتراب من حدود إيران المائية. 

وشدد الحرس الثوري على جاهزيته للرد إذا عبرت القوات السعودية المياه الدولية القريبة من الحدود الإيرانية.

وذكر بيان للقوات البحرية التابعة للحرس أن السفن والقوات السعودية المشاركة في المناورات في المياه الخليجية وبحر عمان ومضيق هرمز تزيد من حدة التوتر وترفع منسوب التشنج في المنطقة ولا تصب في صالح أمن واستقرار مياه الخليج.

وجاء في البيان "تعتقد القوات البحرية التابعة للحرس الثوري أن هذه المناورة البحرية سوف تسبب توترا وتزعزع استقرار الخليج".

وأكد البيان أن القوات البحرية الإيرانية جاهزة بالكامل للتعامل مع أي استفزاز أو توتر في المياه الخليجية.

وكانت القوات البحرية السعودية أعلنت مؤخرا بدء تمرينات "درع الخليج 1" في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز وبحر عُمان.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء السعودية عن قائد القوات البحرية السعودية الفريق عبد الله بن سلطان السلطان قوله إن التمرين البحري يضم تشكيلات من القوات البحرية بالأسطول الشرقي، تشمل السفن والطائرات ومشاة البحرية ووحدات أمن البحرية الخاصة.

البحرية السعودية أعلنت بدء تمرينات في مياه الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان (الصحافة السعودية)

وأوضح السلطان أن التمرين يهدف إلى رفع الجاهزية القتالية للدفاع عن حدود المملكة وحماية الممرات الحيوية والمياه الإقليمية، وردع أي عدوان أو عمليات إرهابية محتملة قد تعيق الملاحة في الخليج.

وتزامن الإعلان السعودي عن هذه المناورات مع تدريب عسكري بحري أجرته سفن حربية إيطالية مع سفينتين إيرانيتين في هرمز.

يشار إلى أن مضيق هرمز من أهم الممرات المائية ويفصل بين الخليج العربي وبحر عمان، وتمر عبره سفن تنقل كميات ضخمة من النفط تقدر بنحو 40% من صادرات النفط في العالم.

المصدر : الجزيرة,رويترز