قالت مصادر للجزيرة إن طائرة حربية إسرائيلية من طراز "أف 16 إي" سقطت في مطار رامون بصحراء النقب، مما أدى إلى مقتل قائدها وإصابة مساعده.

وأضافت المصادر أن النيران اندلعت في الطائرة أثناء هبوطها. وقد تضاربت الأنباء بشأن الوجهة التي كانت الطائرة عائدة منها، فقد قالت مصادر إنها كانت عائدة من قصف في قطاع غزة، بينما أكدت أخرى أنها كانت عائدة من مناورات عسكرية.

وقال بيان عن الجيش الإسرائيلي إن "أحد أفراد طاقم طائرة أف 16 قتل وأصيب آخر أثناء تركهما الطائرة خلال محاولتها الهبوط في القاعدة الجوية رامون بالنقب"، وأشار البيان إلى أن الجيش الإسرائيلي "يجري عملية تحقيق في الحادثة".

من جانبها، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن الطائرة "أصابها الخلل بعد عودتها من قصف لقطاع غزة".

وشنت مقاتلات حربية إسرائيلية أمس الأربعاء 35 غارة على قطاع غزة، لم تسفر عن وقوع إصابات، بعد ساعات من سقوط صاروخ أُطلق من غزة على جنوب إسرائيل.

وبحسب بيان للناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، فقد أغارت طائرات إسرائيلية على بنى تحتية ومواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في شمال قطاع غزة وجنوبه، كما ضربت دبابة في وقت سابق هدفا آخر تابعا لحماس في شمال القطاع.

وأضاف أدرعي "جاءت الغارات ردا على إطلاق القذيفة الصاروخية من قطاع غزة باتجاه مدينة سديروت".

وكان متحدث إسرائيلي قد أعلن ظهر أمس أن صاروخا أطلق من غزة قد سقط في مدينة سديروت (جنوب) المحاذية للقطاع، مما أوقع أضرارا مادية.

وفي قطاع غزة، أفاد شهود عيان بأن المقاتلات الإسرائيلية شنت عشرات الغارات على أنحاء مختلفة من القطاع، استهدفت أراضي زراعية ومواقع عسكرية تتبع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، ولم تسفر عن أي إصابات وفق المصادر الطبية الفلسطينية.

المصدر : وكالات,الجزيرة