عقد المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أمس الثلاثاء اجتماعات مكثفة مع الأطراف الدولية، وذلك عقب اشتراط الحوثيين "حلا مكتوبا" يتضمن التوافق على "مؤسسة رئاسية جديدة".

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية، فقد عقد سفراء دول مجموعة الـ18 الراعية للمبادرة الخليجية لليمن في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون بالرياض اجتماعا مع ولد الشيخ بمشاركة الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وبحسب الوكالة، فقد أطلع ولد الشيخ سفراء الدول الـ18 (تضم سفراء الدول الخمس الكبرى، ودول الخليج، ودولا جديدة مثل إيطاليا وتركيا) على آخر التطورات الجارية على الساحة اليمنية، ونتائج المشاورات التي أجريت في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما تحدث ولد الشيخ عن الجهود والتحركات التي يعتزم القيام بها في المرحلة القادمة من أجل التوصل إلى السلام المنشود في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن (2216).

ولد الشيخ يلتقي اليوم الأربعاء وفد الحوثي-صالح بمسقط (الجزيرة)

شروط ومباحثات
واشترط الوفد المشترك لجماعة الحوثيين وحزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في المشاورات اليمنية أمس الثلاثاء "حلا مكتوبا" كأساس للانخراط في أي لقاءات أو مباحثات قادمة.

وقال بيان صادر عن الوفد إن "أي لقاءات أو مباحثات قادمة يجب أن تعتمد على مقترح لحل شامل وكامل من قبل الأمم المتحدة تقدمه مكتوبا بصورة رسمية كأرضية للنقاش".

وأضاف البيان أن الحل المكتوب يجب أن يتضمن كافة الجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية والإنسانية، وفي مقدمتها وقف غارات التحالف العربي، "ورفع الحصار، والتوافق على مؤسسة رئاسية جديدة".

وتأتي الاشتراطات الجديدة قبيل لقاء سيجمع اليوم الأربعاء المبعوث الأممي ووفد الحوثي-صالح في العاصمة العمانية مسقط للتباحث بشأن استئناف الهدنة والمشاورات المرتقبة. 

جلسة سابقة من مشاورات السلام اليمينة بالكويت نشرها ولد الشيخ على تويتر

 مشاورات ومطالب
وأثناء مشاورات الكويت الماضية التي تم رفعها في 6 أغسطس/آب الماضي اقتصرت مطالب الحوثيين على الانخراط في حكومة وحدة وطنية جديدة، قبل أن يرتفع سقف مطالبهم اليوم ويطالبون بالتوافق على مؤسسة رئاسية جديدة تكون بديلا عن الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي يقولون إن شرعيته قد انتهت.

وفي تطورات سابقة أمس الثلاثاء أعلن الحوثيون الذين يسيطرون على أجزاء من اليمن بما فيها العاصمة صنعاء تشكيل "حكومة إنقاذ وطني" موازية لحكومة الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي الذي يتخذ من كبرى مدن الجنوب عدن مقرا له.

المصدر : وكالات