قال الشيخ نزهان الصخر اللهيبي أحد قادة الحشد العشائري إن عشرين من مسلحي الحشد قتلوا وأصيب خمسة آخرون في قصف لطائرات التحالف الدولي خطأً على مقر للحشد، في قرية خرائب جبر في الجانب الشرقي من مدينة القيارة (جنوب الموصل).

وأضاف اللهيبي أن القصف وقع أثناء صد القوات العراقية والحشد العشائري هجوما لتنظيم الدولة الإسلامية على قرى الحاج في ناحية القيارة.

من جانبه، قال مراسل الجزيرة ناصر شديد إن بيانا للحشد العشائري أفاد بأن طائرات التحالف قصفت منزلا يتجمع فيه عدد من مقاتلي الحشد في محاولة لصد هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف البيان أن وجود مقاتلي الحشد في هذا الموقع كان بعلم جميع القطاعات العسكرية الموجودة في المنطقة، وبالتنسيق مع قوات التحالف التي قصفت الموقع.

وقال المراسل إن ما حصل اليوم ليس الأول من نوعه؛ فهناك اتهامات أيضا من الحشد الشعبي لقوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بقصف مواقع له وقتل عدد من عناصره بطريق الخطأ في أكثر من مناسبة.

وتُعد القيارة أكبر ناحية في محافظة نينوى، ومنطقة إستراتيجية لما لها من أهمية من الناحية التكتيكية في المعركة العسكرية المرتقبة لاستعادة الموصل من تنظيم الدولة، فضلاً عن أنها تضم أحد أكبر الحقول النفطية في البلاد.

وبدأت الحكومة العراقية في مايو/أيار الماضي الدفع بحشود عسكرية قرب الموصل التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ يونيو/حزيران 2014، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من التنظيم، وتقول إنها ستستعيد المدينة قبل حلول نهاية العام الحالي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة