قالت مصادر عسكرية إن القوات الأمنية العراقية استعادت بمساندة الحشد العشائري والتحالف الدولي ثلاث مناطق من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية في الرمادي غربي البلاد، فيما قتل عدد من أفراد الجيش والحشد باشتباكات في جزيرة الرمادي.

وذكرت مصادر عسكرية عراقية أن الجيش العراقي استعاد مناطق البوعساف والبوعلي الجاسم والبوشعبان من قبضة تنظيم الدولة بعد معارك انسحب على إثرها التنظيم إلى جزيرة هيت، وساند الجيش في استعادة تلك المناطق مسلحو الحشد العشائري وطائرات التحالف الدولي، وأسفرت الاشتباكات عن تدمير ثلاث عربات تابعة للجيش وأسلحة وعتاد.

وفي جزيرة الرمادي شمالي مدينة الرمادي قتل ستة من الجيش والحشد العشائري وأصيب 13 آخرون في اشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة.

رسالة العبادي
من جانب آخر، دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أهل الموصل شمالي البلاد إلى الاستعداد لمعركة الموصل وإلى التعاون مع القوات العراقية التي ستقوم بدخول المدينة، وقال العبادي في كلمة له عبر إذاعة الموصل إن "الوعد بالخلاص من تنظيم الدولة اقترب، وإن الحكومة مصرة على تطهير كل أرض العراق".

video

وجاءت كلمة العبادي بمناسبة بدء العراق بثا إذاعيا اليوم الثلاثاء بهدف مساعدة سكان الموصل على البقاء آمنين أثناء الهجوم العسكري الوشيك على المدينة أكبر معقل لتنظيم الدولة في العراق، وستعطي إذاعة الموصل تعليمات بشأن الطرق المحتملة للخروج الآمن والأماكن التي يتعين تجنبها وأين يجدون المساعدة وأرقام الهاتف التي يتصلون بها عند الطوارئ أثناء الهجوم.

وسيكون مقر هذه الإذاعة في بلدة القيارة التي تبعد ستين كيلومترا جنوبي الموصل، والتي توجد فيها قاعدة جوية اتخذتها قوات التحالف بقيادة واشنطن مركزا لدعم الوحدات العسكرية العراقية.

نقل أسلحة
وتواصل في الأسابيع الماضية نقل القوات العراقية معدات عسكرية وأسلحة تشمل عربات مدرعة قرب مدينة الموصل استعدادا لبدء الهجوم، وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول لوكالة الأناضول إنه تم الانتهاء من وضع الخطة العسكرية الخاصة باستعادة الموصل من جميع الجوانب.

وأضاف العميد رسول أنه يجري حاليا وضع اللمسات الأخيرة للخطة قبل عرضها على رئيس الوزراء لإبداء الرأي بشأنها وتحديد موعد لبدء الهجوم.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة