تجدد قصف الطيران الروسي والسوري على عدة أحياء في مدينة حلب في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء بعد مقتل 24 شخصا في غارات أمس الاثنين، بينما حاولت قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها التقدم ليلا على جبهة حي الشيخ سعيد جنوب مدينة حلب.

وقال مراسل الجزيرة رأفت الرفاعي إن القصف تجدد على عدد من الأحياء التي تشكل قوسا خلف نقاط تقدمت إليها قوات النظام مؤخرا في منطقة مشفى الكندي ومعامل الشقيف شمالي مدينة حلب.

وأوضح أن النظام يسعى فيما يبدو لمد الحزام الذي يحاصر به أحياء حلب الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، ومنع تمرير أي مساعدات غذائية أو إمدادات.

video

هجوم عنيف
وفي السياق نفسه، قال ناشطون إن قوات المعارضة صدت هجوما عنيفا لقوات النظام على جبهة حي الشيخ سعيد جنوب مدينة حلب الليلة الماضية وقتلت عددا من الجنود.

وقد قتل أمس الاثنين 24 شخصا وأصيب آخرون جراء القصف الروسي والسوري على أحياء عدة في مدينة حلب ومدينة عندان بريف حلب. واستهدفت إحدى هذه الغارات مستشفى الصاخور، مما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص، بينهم اثنان من أفراد الطاقم الطبي.

من ناحية أخرى، أعلنت عدة فصائل في المعارضة المسلحة اليوم الثلاثاء عن بدء معركة جديدة في ريف دمشق الغربي تهدف لاستعادة النقاط التي سيطرت عليها قوات النظام في محيط اللواء 75 وبلدة الديرخبية.

المصدر : الجزيرة