الجيش اليمني والمقاومة يقطعان الإمدادات عن صرواح
آخر تحديث: 2016/10/5 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/5 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/4 هـ

الجيش اليمني والمقاومة يقطعان الإمدادات عن صرواح

قوات الشرعية تستعيد جبل بحرة بمديرية نهم من قبضة مليشيا الحوثيين (الجزيرة)
قوات الشرعية تستعيد جبل بحرة بمديرية نهم من قبضة مليشيا الحوثيين (الجزيرة)

تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة الشعبية من السيطرة على الطريق الرابط بين صنعاء وصرواح في منطقة وادي النوع، كما حققت تقدما كبيرا في جبهة كرش الشريجة بمحافظة لحج جنوبي البلاد.

وقال قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء عبد الرب الشدادي إن قواته تمكنت من السيطرة على الطريق وقطعت خطوط الإمداد على الحوثيين المتحصنين داخل مركز المديرية.

وكانت قوات الجيش قد تمكنت في وقت سابق من استعادة السيطرة على جبل بحرة الذي يمثل أعلى قمة في منطقة حريب نهم شرق صنعاء، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأكدت مصادر عسكرية أن طائرات التحالف العربي شنت نحو 15 غارة استهدفت مواقع وتجمعات الحوثيين في المنطقة.

من جهته قال قائد المنطقة العسكرية الثالثة في الجيش الوطني اليمني اللواء عبد الرب الشدادي إن سيطرة قواته على الطريق الرابط بين صرواح وصنعاء وقطع خطوط إمداد الحوثيين سيكون البداية الفعلية لعملية تحرير العاصمة صنعاء.

video

معارك لحج
وفي جبهة "كرش الشريجة" بمحافظة لحج جنوبي البلاد، تتواصل المعارك بين الجيش الوطني والمقاومة من جهة، والحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى.

ونقل مراسل الجزيرة ياسر حسن عن قائد لواء الحزم فضل حسن العمري قوله إن الجيش والمقاومة حققا تقدما كبيرا في الأيام الماضية، وإنهما سيطرا على قرابة 98% من المواقع في هذه الجبهة بعد مواجهات بين الطرفين قتل فيها العشرات من مسلحي الحوثي وصالح، مما اضطرهم للانسحاب إلى مواقع بمنطقة الشريجة.

وأضاف المراسل أن المواجهات بين الطرفين تستمر في هذه الجبهة، ونقل عن قائد لواء الحزم أن قوات الجيش والمقاومة عازمة على ملاحقة المنسحبين من الحوثيين وقوات صالح في منطقة الشريجة وصولا إلى الراهدة التي تتبع محافظة تعز، مشيرا إلى أن الشريجة والراهدة هما منطقتا تماس بين محافظتي تعز ولحج.

وأفاد المراسل بأن قوات الشرعية إذا سيطرت على الشريجة والراهدة، فستقدم دعما لأفراد الجيش والمقاومة داخل تعز التي يحاصرها الحوثيون من أكثر من جهة.

يذكر أن المواجهات بين طرفي الصراع اليمني تصاعدت منذ 6 أغسطس/آب الماضي، عقب فشل مشاورات السلام التي أقيمت في الكويت برعاية الأمم المتحدة بين وفد الحكومة من جهة ووفد الحوثيين وصالح من جهة أخرى.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة